السبت، 30 أبريل، 2011

جماعات مسلحة تستهدف ضباط في الداخلية يستخدمون سيارات أهداها لهم المالكي

السبت, 30 أبريل 2011 13:17 images/stories/123.jpg
 كشفت مصادر أمنية خاصة لـ "شبكة أخبار العراق"، أن عمليات الإغتيال التي تجري بالأسلحة الكاتمة للصوت تستهدف مسؤولين وضباط في وزارة الداخلية كانوا يستخدمون سيارات أهداها لهم رئيس وزراء المنطقة الخضراء نوري المالكي مؤخرا، فكل من يستخدم هذه السيارات كان هدفا أكيدا لإغتياله على يد تلك الجماعات بالأسلحة الكاتمة للصوت، ولا يمكن أن ينجو منها ابدا. وقالت المصادر الأمنية التي أشترطت عدم الكشف عنها بالأسم، أن المالكي قام بأعطاء سيارات فارهة وحديثة كهدية لعدد من كبار الضباط في الداخلية والجيش والأجهزة الأمنية إلا أن عدد كبير من هؤلاء قتلوا بأسلحة كاتمة للصوت بعد أيام من أستخدامهم السيارات التي حصلوا عليها من المالكي. وأضافت المصادر أن ما تبقى من هؤلاء الضباط الذين حصلوا على تلك السيارات (الهدية من المالكي) قرروا عدم أستخدام السيارات بشكل نهائي وأبعادها عن بيوتهم وعائلاتهم والمناطق القريبة منهم خوفا من استهدافهم بالأسلحة الكاتمة للصوت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق