السبت، 30 أبريل، 2011

اوجلان : هناك اتفاق سري بين الولايات المتحدة وتركيا لتصفية الكرد


اربيل29نيسان/ابريل(آكانيوز)- قال زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل عبدالله اوجلان، ان هناك اتفاقاً سرياً بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن الكرد، حسبما ذكرت وكالة فرات الخبرية.

ونقلت الوكالة عن اوجلان القول في اطار لقاءاته الاسبوعية مع محاميه كل اربعاء قوله ان "هناك سياسة تصفية تستهدف الشعب الكردي"، مشيرا الى ان "الولايات المتحدة وتركيا اتفقتا على هذا الموضوع".

Abdullah Ocalanوقال اوجلان ان "رئيس وكالة الاستخبارات الاميركية (CIA) لم يبقى في تركيا مدة خمسة ايام في زيارة برتوكولية عادية بل كان لزيارته هدف ومغزى"، معتبرا الامر بانه "تطور مهم".

وعزا اوجلان الزيارة بانها "تهدف لاتفاق سري بين الولايات المتحدة وتركيا".  

وكانت مصادر اعلامية تركية كشفت الاربعاء، عن قيام رئيس وكالة الاستخبارات الاميركية (CIA) ليون بانيتا بزيارة سرية للعاصمة التركية انقرة سرا استغرقت خمسة ايام اواخر شهر اذار/مارس الماضي.

وتابع اوجلان يقول انه "بحسب الاتفاق فان تركيا ستقوم سرا بدعم سياسة الولايات المتحدة تجاه سوريا وايران وليبيا وفي المقابل ستقوم تركيا بفعل ماتريد بالكرد حتى فانها لو قامت بممارسة المجازر لمرات عدة بحق الكرد فان اميركا ستغض النظر عن الموضوع".

وشدد اوجلان على ضرورة "ادراك الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عن الخطر الذي يحدق بالكرد"، مقترحا "اقامة مؤتمر كردي وطني ديمقراطي في سبيل مصالح الكرد المشتركة".

وكانت صحيفة "صباح" التركية ذكرت ان "بانيتا التقى اثناء الزيارة مع مستشار وكالة الاستخبارات الوطنية التركية (MİT) هاكان فيدان ومسؤولين حكوميين وعسكريين تمحورت حول الازمة الليبية ومصير القذافي والاوضاع في سوريا والعلاقات التركية ـ الاسرائيلية والتعاون في مجال التبادل الاستخباراتي الثلاثي بين تركيا والولايات المتحدة والعراق لمكافحة حزب العمال الكردستاني ونشاطات الحزب".

يذكر ان عبد الله أوجلان المولود عام 1948 في قرية عمرلي بمنطقة أورفة جنوب شرق تركيا بالقرب من الحدود السورية درس في جامعة أنقرة وسجن سنة 1972 لمدة سبعة أشهر بحجة نشاطه المؤيد للكرد.

في سنة 1978 أسس حزب العمال الكردستاني، وغادر تركيا ليعمل من المنفى عام 1980 وخاصة من دمشق وسهل البقاع اللبناني الذي اقام فيه معسكرات التدريب لأعضاء حزبه، لكنّ هذه المعسكرات سرعان ما أغلقت بضغط من أنقرة.

وابعد من سوريا عام 1998 بعد الضغوط التركية الشديدة، التي كادت أن تتحوّل إلى حرب بين البلدين، بحجة اتهام تركيا لسوريا بالسماح لأوجلان ولحزب العمال الكردستاني بالتدرب والانطلاق من أراضيها ومن سهل البقاع اللبناني.

وقد اضطرّ أوجلان عندها أن يتوجه إلى أوروبا، حيث حاول الحصول على حق اللجوء السياسي لكنه أخفق، وغادر منها متوجها الى كينيا الإفريقية، وتم اعتقاله من قبل المخابرات التركية في 15 شباط/فبراير 1999 في العاصمة الكينية نيروبي.

Ocalan: There is a secret agreement between the United States and Turkey for the liquidation of the Kurds

Erbil, April 29 (Rn) - The leader of the PKK, Abdullah Ocalan, the detainee said that there was a secret agreement between the United States and Turkey over the Kurds, according to the agency Firat news reporting.The agency quoted Ocalan said in the framework of the weekly meetings every Wednesday with his lawyer as saying that "there is a policy aimed at the liquidation of the Kurdish people," adding that "the United States and Turkey have agreed on this matter."Abdullah Ocalan Ocalan said that "the President and the U.S. Central Intelligence Agency (CIA) did not remain in Turkey for five days to visit Bertokolip normal but had his goal and meaning," considering it as an "important development".He attributed the visit Ocalan as "aimed at a secret agreement between the United States and Turkey."The Turkish media sources revealed Wednesday, for the president of the American intelligence agency (CIA) Leon Panetta, a secret visit to the Turkish capital Ankara in secret five-day late in March last year.He Ocalan says he, "according to the agreement, Turkey will secretly support the U.S. policy toward Syria, Iran, Libya and Turkey will return by Matrade Erd even if they had exercised several times massacres against the Kurds, America Stgd of the subject matter."Ocalan stressed the need to "realize the Iraqi President Jalal Talabani and Kurdistan regional president Massoud Barzani of the danger staring Erd", suggesting "the establishment of the Conference of Kurdish nationalism and democracy for the sake of the common interests of the Kurds."The newspaper "Sabah" Turkish stated that "Panetta met during the visit with a counselor and the National Intelligence Agency of Turkey (MİT) Hakan Fidan and military and government officials focused on the crisis, Libya and the fate of Gaddafi and the situation in Syria and the Turkish-Israeli relations and cooperation in the field of exchange of intelligence triple between Turkey and the United States and Iraq to combat the PKK and the activities of the party. "The Abdullah Ocalan, who was born in 1948 in the village of Urfa Amrli area south-east Turkey near the Syrian border, he studied at the University of Ankara in 1972 and jailed for seven months under the pretext of pro-active response.In 1978 the foundations of the PKK, Turkey and left to operate from exile in 1980 and especially from Damascus and Lebanon's Bekaa Valley, which hosted the training camps for members of his party, but these camps are closed down quickly, under pressure from Ankara.And farther from Syria in 1998 after the Turkish extreme pressure, that almost turned into a war between the two countries, under the pretext accuse Turkey of the Syria of allowing Ocalan and the PKK and the train departure from its territory and from Lebanon's Bekaa Valley.Ocalan was forced then to travel to Europe, where he tried to obtain political asylum, but failed, and left them on his way to Kenya, Africa, was captured by Turkish intelligence in the February 15, 1999 in the Kenyan capital Nairobi.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق