الأربعاء، 25 مايو، 2011

اغتيال ضابط كبير في الشرطة العراقية في انفجار وقع بمحافظة كركوك

لقي مدير شرطة قضاء (الدبس) مصرعه وأصيب أحد أفراد حمايته اليوم اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه في محافظة (كركوك) شمالي العراق.
وقال مصدر في الشرطة العراقية في كركوك لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "ان عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق بمنطقة دوميز جنوب كركوك انفجرت اليوم لدى مرور موكب مدير شرطة قضاء الدبس العقيد حسين نعمة ما أسفر عن مقتله واصابة أحد أفراد حمايته".
وتشهد محافظة كركوك تصعيدا ملحوظا بأعمال العنف اذ قتل أول أمس الاثنين شخصان وأصيب 14 اخرون بينهم مدير شرطة الرشاد بتفجير سيارة مفخخة جنوب كركوك استهدفت موكبه كما قتل يوم الخميس الماضي 120 قتيلا بالاضافة الى وقوع عدد كبير من الجرحى في ثلاثة انفجارات متتابعة.
وعلى صعيد متصل كشف رئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران عن عقد اجتماع قريب يضم قادة الأجهزة الأمنية لبحث أوضاع المدينة على خلفية الهجمات التي شهدتها في الفترة الاخيرة.
وذكر في تصريحات صحافية "ان المسؤولين في المحافظة يعتزمون وضع خطط أمنية جديدة لمعالجة الخروقات الأمنية" مشددا على ضرورة تشكيل قوة عسكرية من أبناء كركوك من أجل حمايتها.
ودعا توران الحكومة والجهات ذات العلاقة الى ايلاء الملف الأمني في كركوك اهتماما أكبر وعقد مؤتمر سياسي أمني بشأن كركوك محذرا من خطورة استمرار تردي الوضع الأمني فيها.
وقال الأمين العام لوزارة البشمركة في حكومة اقليم كردستان جبار ياور في تصريحات صحافية "طلبنا الاستعجال في تشكيل فوج جديد في مدينة كركوك للسيطرة على الوضع الأمني وهذه القوات ليس لها علاقة بالقضايا القومية".
واكد ياور ان "القوات المشتركة في المناطق المتنازع عليها تضم عناصر من جميع المكونات والاثنيات الموجودة فلدينا ألوية في كركوك تضم العرب والتركمان والكرد".
واشار الى وجود تنسيق تام مع وزارة الدفاع العراقية منذ عام 2010 حول المناطق المتنازع عليها.
وأوضح قائلا "منذ عام 2010 كانت لدينا قوات مشتركة في المناطق المتنازع عليها تضم عناصر من الجيش العراقي والبشمركة والجيش الأمريكي وحققت هذه القوات نجاحات كبيرة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق